رئيس مجلس الإدارة : هاني نصر

وزيرة الهجرة تشارك في ندوة بـ"مصر الدولية" لجذب المصريين بالخارج للاستثمار في البورصة

كتب : محمد طلعت
PM 09:31 2017 June 17 ,Saturday
نبيلة مكرم بندوة مصر الدولية

عقدت جامعة مصر الدولية ندوة حول "آفاق تطوير البورصة المصرية ودور سوق المال في جذب استثمارات المصريين في الخارج"، وذلك تحت رعاية السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة وشئون المصريين في الخارج، بمشاركة عدد كبير من رؤساء الشركات العاملة في مجال الأوراق المالية، وبنوك الاستثمار، وأساتذة الجامعة ولفيف من خبراء سوق المال.

ومن جانبها، أعربت السفيرة نبيلة مكرم عن سعادتها بدعوتها لهذه الندوة، قائلة: "إننا فى حاجة لبحث سبل جذب استثمارات المصريين فى الخارج، وإعادة ثقتهم في الاقتصاد المصري، بحيث يستثمر مدخراته بالبورصة"، لافتًة إلى ضرورة توعية المصريين فى الخارج بثقافتنا المالية وطبيعة بيئتنا الاستثمارية، لتشجعيهم على الاستثمار، خاصة أن كثير من المصريين لا يعلمون بأمر وجود سندات بالبورصة بمميزات كبيرة.

وأضافت "مكرم" أن الرئيس عبد الفتاح السيسى قرر إعادة وزارة الهجرة مرة أخرى بهدف تلبية طلب المصريين فى الخارج، لأنهم فى حاجة لوجود من يمثلهم ويلجأون إليه لحل مشاكلهم، مشيرة إلى جهود تشجيع المصريين فى الخارج للاستثمار، ومنها طرح الوزارة للمصريين فى الخارج شهادة بلادى، والتي حققت عائدًا جيدًا وتحتاج مزيدًا من الترويج.

وأثنت وزيرة الهجرة على قرار محافظ البنك المركزي المصري، بالسماح للبنوك بتنفيذ طلبات عملائها بالتحويل للخارج بدون حد أقصى، وهو قرار أرسل رسالة طمأنة للمصريين في الخارج، مما سيدفعهم لزيادة الاستثمارات في توقيت بالغ الأهمية، وقد جاء هذا القرار تلبية لطلبات المواطنين والمستثمرين، ويفتح آفاقًا جديدة للنمو الاقتصادي.

وفيما يتعلق بقاعدة البيانات الواجب توفرها من أجل تشجيع الاستثمار، أشارت الوزيرة إلى أن الوزارة دعت لعمل الكارت القنصلي، وذلك لأن المصري فى الخارج يخشي تقديم بياناته للجهات الرسمية، وعليه قدمت مقترحًا فى اجتماع مع الداخلية والخارجية بعمل الكارت القنصلي، والذي يترتب عليه توفير خدمة الشباك الواحد المصري فى الخارج، لإنهاء أوراقه الرسمية أسرع من الحقيبة الدبلوماسية، بالإضافة إلى أننا ندرس وضع خدمات على هذا الكارت مثل: تخفيضات لعروض الأوبرا، أو عروض لسفريات داخل مصر، وهو ما يدفع المصري فى الخارج للحصول على هذا الكارت.

واختتمت الوزيرة كلمتها، بالتأكيد على أن الوزارة أيضا تهتم بعقول المصريين فى الخارج للاستفادة منهم فى مجالات عديدة على رأسها الاستثمار، ولهذا نظمت الوزارة مؤتمر مصر تستطيع لخبراء وعلماء المصريين فى الخارج، للاستفادة من خبراتهم فى المشروعات القومية، وخاصًة محور قناة السويس، كما تنظم الوزارة فى ٢ و٣ يوليو القادمين مؤتمر مصر تستطيع تحت رعاية السيد رئيس الجمهورية، وبالتعاون مع المجلس القومي للمرأة عن السيدات المصريات فى الخارج، وهن الأكثر قدرة على جذب الاستثمارات، وخاصة بعد أن أعلن الرئيس ان عام ٢٠١٧ عام المرأة.

من جانبه، أثني دكتور طارق الدمياطي، عميد كلية إدارة الأعمال والتجارة الدولية بجامعة مصر الدولية، على جهود سيادة الوزيرة نبيلة مكرم على قبولها الدعوة، وكذلك خبراء المال المهتمين بتطوير البورصة فى مصر، قائلا: "إن ندوة اليوم لها دور هادف جدًا فى إطار المشروعات القومية للدولة، ألا وهو جذب استثمارات المصريين بالخارج".

وأكد الدمياطي" "أن البورصة عندنا من أفضل البورصات على مستوى العالم، ووزارة الهجرة الأكثر اتصالًا بالمصريين فى الخارج"، ونتمنى أن تكون حلقة الوصل التى تؤكد وتنقل استقرارنا المالي للمصريين فى الخارج، وتسوق للأسواق المالية فى مصر.

وقدم العميد للوزيرة رغبة الكلية فى دعم أى أنشطة تتبناها الوزارة فى مجال جذب الاستثمارات من المصريين فى الخارج، وقدم لها درع الكلية تكريما لها.

ومن جانبهم، ناقش الخبراء بالندوة عددًا من المحاور مثل الاستفادة من خبرات المصريين في الخارج لتطوير سوق المال، وبرنامج الحكومة لزيادة الشركات المقيدة بالبورصة وتنشيط دور صناديق الاستثمار المباشر، إضافة إلى جذب المصريين في الخارج للاستثمار في البورصة والمنتجات التي استحدثت في السوق المصري، وضرورة عمل قاعدة بيانات للمصريين فى الخارج، بحيث تسهل عملية الاستهداف للشرائح المختلفة ومخاطبة كل شريحة بما يتناسب مع مستوى داخلها وتوجيهها لأفضل سبل الاستثمار بالنسبة لها.


الأكثر مشاهدة

تابعنا علي فيس بوك