رئيس مجلس الإدارة : هاني نصر

القصة الحقيقية لشخصية «عبدالحميد السكري» في مسلسل «طاقة نور»

كتب : وسيم عفيفي
PM 10:07 2017 June 4 ,Sunday
عبدالحميد شتا - حمزة العيني في مسلسل طاقة نور

انتهت أحداث الحلقة التاسعة من مسلسل طاقة نور للنجم هاني سلامة ، بانتحار الشاب عبدالحميد السكري التي أداها الممثل الشاب حمزة العيني ، وذلك بعد أن رُفِض في امتحان القبول للعمل بوزارة الخارجية المصرية .
تبدو النهاية خيالية في مسلسل إنتاج عام 2017 م وأذيعت حلقته يوم 4 يونيو .
لكن الواقع يقول أنها قصة حقيقية جرت أحداثها في 18 يوليو من العام 2003 م للشاب عبدالحميد شتا .
الفرق بين المسلسل و الحقيقة في البيانات والتواريخ ليس أكثر
في المسلسل اسم الشخصية عبدالحميد السكري من محافظة الشرقية ، أما في الواقع فاسم الشخصية عبدالحميد شتا من محافظة الدقهلية .
عبد الحميد شتا، من خريجي كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، كتب في عدد من الوسائل الصحفية آن ذلك منها مجلة السياسة الدولية، وله العديد من الأبحاث، وكان له امتياز المشاركة في المؤتمرات التي تعقدها الكلية.
وفق تقارير إخبارية فقد كانت مشكلة عبد الحميد أنه تقدم لاختبار جهاز التمثيل التجاري للحصول على وظيفة ملحق تجاري، وهي وظيفة دبلوماسية، اجتاز جميع الاختبارات، الشفوي، والهيئة، والتحريري، بنجاح وكانت ترتيبه المبدئي الأول على التصفية النهائية، وكانت المفارقة أن الـ42 الذي نجحوا في الاختبارات جميعهم ضمن قرص من دورات كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، وكان عبد الحميد مكلف من قبل وكيل الكلية بالإشراف عليهم، مما يعني أنه كان يدرس للطلبة المتقدمين للوظيفة.
عبد الحميد، لم يتم اختياره ملحقا تجاريا، وكان عدد الناجحين 42 من أصل 43، هو الوحيد الذي أخفق، والسبب أنه غير لائق اجتماعيا؛ لأن والده الحاج على شتا فلاح بسيط ؛ فقرر إنهاء حياته .
بدورها نفت وزارة الخارجية كل هذا الكلام مؤكدةً أن عبدالحميد شتا لم يتقدم أصلاً للعمل بالسلك الدبلوماسي وهو ما أثار سخطاً كبيراً لدى الجميع ثم انتهى الكلام بعد ذلك .


الأكثر مشاهدة

تابعنا علي فيس بوك