رئيس مجلس الإدارة : هاني نصر

حادثة صادمة في جنازة عبدالفتاح القصري

كتب : وسيم عفيفي
AM 01:01 2017 January 11 ,Wednesday
عبدالفتاح القصري

 

 

فترة قاسية خاض غمارها القصري في أواخر أيامه ، وعن هذه الفترة القاسية في حياة القصري، تحدثت ملكة إغراء السينما العربية هند رستم-في حوار لها مع مجلة نصف الدنيا المصرية قبل وفاتها-قائلة:” لم‏ ‏تكن‏ ‏له‏ ‏شقة،‏ ‏والفنانة‏ ‏نجوى‏ ‏سالم‏ ‏ذهبت‏ ‏للمحافظ‏، ‏وحصلت‏ ‏له‏ ‏على‏ ‏شقة‏ ‏من‏ ‏شقق‏ ‏المحافظة‏ ‏في‏ ‏المساكن‏ ‏الشعبية،‏ ‏وكان‏ ‏في‏ ‏مستشفى‏ ‏حكومي‏ “‏الدمرداش‏” ‏في‏ ‏عنبر‏ ‏من‏ ‏العنابر‏ ‏المجانية‏ ‏البسيطة‏ ‏جداً”.

أحد المواقف “المبكية” التي روتها رستم في حوارها، هي أن الفنانة المصرية ماري منيب أبلغتها بسوء وضع القصري، وقالت لها إن مرضى المستشفى التي كان القصري يمكث فيها جمعوا من بعضهم أموالاً ليشتروا له “بيجاما”!، مما يوضح مدى قسوة نهاية هذا العملاق.

رستم أكدت أن فناني هذه الفترة عندما علموا بوضع القصري جمعوا من بعضهم مساعدات مالية، وقاموا بنقله لمستشفى “مبرة‏ ‏محمد‏ ‏علي”، وهناك وافته المنية عن عمر يناهز 58 عاماً في صباح 8 مارس عام 1964.

المحزن أنه لم يحضر جنازة صاحب الجمل الشهيرة ” نورماندي تو”، و” كلمتي ما تنزلش الأرض أبداً ” و” يا أرض أخسفي ما عليكي”، وغيرها من اللزمات التي رسمت البسمة على شفاه الملايين سوى ثلاثة أفراد من أسرته، والفنانة المصرية نجوى سالم.

 

 

 

 


الأكثر مشاهدة

تابعنا علي فيس بوك