رئيس مجلس الإدارة : هاني نصر

«الوهابية مسيرة الفكر و مسار الدم» (1) | بين المُحَمَّدَيْن .. بن عبدالوهاب و بن سعود

كتب : وسيم عفيفي
PM 08:18 2017 June 18 ,Sunday
«الوهابية مسيرة الفكر و مسار الدم» (1) | بين المُحَمَّدَيْن .. بن عبدالوهاب و بن سعود

التصدع في الجغرافيا يؤدي إلى الزلزال في التاريخ .
ومن ثم لن يحدث الفهم لتاريخ الوهابية دون التعرف لجغرافيا النشأة
ونتيجةً لما حدث من تصدع طال البحر الأحمر منذ أكثر من 20 مليون عام ، تولدت 3 جهات مائية بينهم يابس .
فمن الغرب كان البحر الأحمر ، ومن شمال الشرق جاء الخليج العربي ومن جنوب الشرق تولد المحيط الهندي .
وكان اليابس مليون وربع المليون ميل ، هو إجمالي مساحة شبه الجزيرة العربية ، التي نشأت فيها إحدى أعنف الحركات الدينية والمنظرة الفكرية الأولى لها ، وهي حركة الوهابية التي نشأت ضمن اتفاق الدين و السياسة مع محمد بن عبدالوهاب مؤسس الحركة و محمد بن سعود آل مقرن مؤسس الدولة السعودية الأولى .
تقسمت شبه الجزيرة العربية إلى 8 أقاليم قديماً وهي أقاليم "الحجاز،نجد،البحرين،اليمن،الربع الخالي،تهامة،اليمامة،عمان" ، لتتغير الخريطة في القرن الماضي وتكون شبه الجزيرة العربية 7 دول مستقلة بحدودها ونظام حكمها وهي "السعودية،اليمن،عمان،الإمارات،الكويت،البحرين،قطر" .
لم يؤثر أو يتأثر الخط الزمني التاريخي المتعلق بشبه الجزيرة العربية في عصور ما قبل الإسلام
مع العصر الإسلامي كانت منطقة شبه الجزيرة العربية على موعد مع التغيير والمساهمة في تغير الدنيا أيضاً .
فكانت فيها الدعوة الخاتمة وهي دعوة الإسلام ، وظلت شبه الجزيرة العربية تموج بالتغيرات منذ العصر النبوي مروراً بعصر الدولة الراشدة ووصولاً للعصر الأموي .
ورغم خضم الأحداث الدينية والسياسية طوال العصور الثلاثة ، ظلت شبه الجزيرة العربية في تماسك ولم تشهد تفكك .
لكن العصر العباسي كان هو الوقود لنيران التفكك في شبه الجزيرة العربية مع الحركات الاستقلالية .
سيطر الفاطميون على الحجاز ، وانتهت سطوتهم على يد الأيوبيين الذي ضموا اليمن للحجاز ، ولم يتغير الحال كثيراً مع المماليك الذين أنهوا الوجود الأيوبي ، لتكون السيطرة الكاملة على يد العثمانيين .
سطوة العثمانيين على شبه الجزيرة كانت في طريقها للنهاية كلما تقدم العثمانيين في سياسة التوسع ، وبالتالي كانت شبه الجزيرة العربية هي الكعكة القاسية على البرتغاليين الذين يهاجمونها بين كل فترة وأخرى في ظل انشغال العثمانيين بحربهم مع روسيا والنمسا في أوروبا و الصفويين بإيران ؛ كل هذا أعطى الضوء الأخضر للتمرد في منطقة شبه الجزيرة العربية .

لكن بقيت منطقتي الحجاز و نجد هما أهم وأخطر أقاليم شبه الجزيرة العربية ، فالحجاز هي قلب دين الإسلام ففيها بيت الله الحرام في مكة ، وفيها المدينة المنورة بكل ما تحمله من قداسة دينية .
فلم يتغير نظام الحكم في الحجاز على يد العثمانيين فلم يجعلوا عليها والياً ، واستمر نظام الحكم في الحجاز بنظام "الشَرافة" ، وهو النظام الأقدم من الدولة العثمانية نفسها ، ويقضي هذا النظام الذي تم إقراره من العام 968 م بأن تخضع مكة للأشراف الهاشميين من سلالة الحسن بن علي بن أبي طالب بن هاشم .
والتحق الهاشميين بركب الراغبين في التوسع فضموا لهم كل الأماكن المقدسة في شبه الجزيرة العربية والحجاز وظل حكمهم ممتد حتى العام 1925 م .
أما منطقة نجد فكانت مختلفة وكان اختلافاً هو الخطر ، فهي نائية عن شبه الجزيرة العربية ، وطبيعتها الجغرافية كانت وعرة لانتشار الجبال والكثبان والوديان ، ومن ثم كان من الصعب أن يكون لها والي ، فتُرِك الحكم والسيطرة لشيوخ القبائل الذين أسسوا الإمارات .
وكان من ضمن هذه القبائل ، قبيلة آل مقرن والتي تمكنت من السيطرة على الدرعية بفضل جهود محمد بن سعود عقب مقتل زيد بن مرخان بن وطبان من قبيلة المردة .

كانت الحروب بين قبائل نجد على رغم كثرتها واختلاف أسبابها وطول مدتها ، فيها تشابه واحد وهو تفاهة السبب حول نشوب هذه الحروب ، ومن ثم كان استقرار أي إمارة أمر مشكوك فيه ، لكن إمارة الدرعية بقيادة محمد بن سعود آل مقرن كانت هي أقوى إمارات نجد .
في العام 1726 م صار محمد بن سعود أميراً على منطقة الدرعية وكان التهديد دوماً يلاحقه كلما تقدم في الشهرة والقوة
وبالتوازي مع صعوده للحكم ، كان هناك شاب يصعد شيئاً فشيئاً في مراتب العلم وكان هذا الشاب العشريني هو محمد بن عبدالوهاب الذي سيلتقي بـ محمد آل سعود بعد 19 عاماً من تأسيس الدرعية .

بين المُحَمَّدَيْن 7 سنوات في العمر
فمحمد بن سعود مواليد عام 1710 م ، أصغر من محمد بن عبدالوهاب الذي ولد في العام 1703 م
لكن رغم اختلاف السن إلا أن هناك اتفاق واحد في شيئين هما أنهما أبناء قبيلة و لديهما حلم تحقق بالدم .
فمحمد بن سعود بن قبيلة آل مقرن يحلم بأن يجعل من قبيلته أسرة حاكمة لكل الأراضي .
ومحمد بن عبدالوهاب نجل قبيلة آل مشرف ، يحلم بأن يجعل لنفسه أتباعاً يتسيدون في تغيير فكر مسلمي الأرض .
غير أن هناك خلاف واحد بين الشخصيتين يكمن في التفاهم .
كيف تفاهم رجل السلطة مع رجل الدين ، تفاهماً أدى إلى صفقة ؟


الأكثر مشاهدة

تابعنا علي فيس بوك