فتاة من الشرقية تقود توك توك لتعول اسرتها

PM 03:15 2017 January 10 ,Tuesday

 

 

مأساة حقيقية تعيشها أسرة مكونة من 8 أفراد تعولها شابة في العقد الثالث من عمرها، بعد مرض والدها لكبر سنه ما جعلها تدعو الله أن يتبدل حالها وأسرتها من الضيق الى الفرج بعد نشوب الخلافات مع زوجها بعد زواج دام لمدة 8 سنوات.


وقالت سمر سالم ان الحياة صعبة والغلاء جعلنا فى احتياج مستمر وكنت اعمل سابقا فى الزراعة باليومية وحصلت على قرض من البنك واشتريت توك توك واتفقت مع احد اهالى القرية ان يقوده بإيجار 30 جنيه يوميا لكنه كان غير صادق ولم يلتزم بما اتفقنا عليه فاضطريت لبيع التوك توك وبعدها اتفق معى احد اقاربي ان اشتري توك توك آخر وسيقوم بقيادته وبعد ما اشترينا التوك توك باسبوع تركه ورفض ان يكمل فما كان امامي الا ان اقود التوك توك بنفسى ورغم أنه عمل جديد على إلا أنني وجدته أفضل من العمل فى الزراعة والتى كانت ترهقني جسديا ومعنويا لانى كنت اعمل اعمال الرجال فى الزراعة

وأضافت أقود التوك توك منذ 3 شهور أخرج.

الأهالى يعرفونها بالأسطى سمر وأنها تتعامل مع أهالى القرية واقاربها فقط ومعظم زبائنها حريم لأنها لا توافق على أن يركب معها أحد غريب لا تعرفه حتى لا تعرض نفسها لمواقف محرجة وغير آدمية

ولفتت سمر إلى أن عدد من المرات تتعرض لعطل بالتوك توك وبمجرد ان يراها الرجال يتجمعون حولها لإصلاحه وذكرت أنه ذات مرة بدون قصد اصطدمت بأمين شرطة و بمجرد ان رآها هدأ من روعها و طمأنها رغم أنها هى المخطئة

وصمتت سمر لفترة وقالت كنت اتمنى ان يستقر بيتى واعيش انا وزوجى و نجلى حياة آمنة لكن الأقدار تسير عكس ما اتمنى وبدأت المشاكل مع زوجي ولم أستطع إخمادها ورغم تدخلات كثيرة من أهل الخير إلا أنها باءت جميعها بالفشل والآن أحاول توفير حياة كريمة لى ولنجلى يوسف البالغ عامين ونصف قائلة انها اصبحت مسؤولة عن أسرتها كاملة بعد مرض والدها وعدم قدرته على الخروج للعمل ما جعل الأسرة معدومة الدخل.
وقال سالم إبراهيم 59 مقتنع ان بنتى جريئة وجدعة وتعادل 20 راجل ولا تجرؤ أن تفعل اى فعل منافي وكان شرطي الوحيد أن تكون بالمنزل فى أذان المغرب واذا طلب الزبائن أى مشاوير ليلا يقود التوك توك ابن عمها.